Image Image Image Image Image Image Image Image Image Image
إمكانية الوصول
اذهب للأعلى

اذهب للأعلى

الشّحيمة الظُّفرة 06/04/2013

Foto2 Home Carrousel Cornea

الشّحيمة

الشّحيمة هي عبارة عن  بقعة صفراء-بيضاء أو نتوء على الملتحمة، في معظم الأحيان على الجزء الإنسي من العين الذي هو اقرب إلى الأنف. هو تغير في الأنسجة الطبيعية مما يؤدي إلى تكوين تجمع من البروتين، والدهون و / أو الكالسيوم.

هو آفة تنكّسية في الملتحمة يحدث نتيجة لتأثير التعرض للأشعة فوق البنفسجية، ولكن يتعلق أيضا بعوامل ضارة أخرى مثل اللِّحام، الالتهابات و التهجئات المتكررة العينية. هذه البقعة او تلك الندبة قد تكبر تدريجيا على مدى فترات طويلة من الزمن.

يتمثل العلاج الطبي في استخدام  المزلّقات (الدموع الاصطناعية) للتخفيف من تهيج العين. ومن المهم الحماية من الإشعاع الشمسي عن طريق ارتداء النظارات الشمسية الواقية خصوصا من الأشعة فوق البنفسجية.

يُلجأ إلى الاستئصال الجراحي فقط عندما تؤدي البقعة او الندبة الى مشكلة تجميلية، او في بعض الحالات النادرة التي تصاحب التهاب القرنية أو التي تؤدي الظفرة فيها الى عدم القدرة على استعمال العدسات اللاصقة.

الظفرة

الظفرة هو نمو لحمي للأنسجة على الملتحمة الذي قد يمتد إلى القرنية. هذا النمو يمكن أن يتوقف فيبقى صغيرا و من الممكن ان ينمو و يؤدي الى تداخل مع الروية.

ظهور الظفرة يرتبط بالتعرض للأشعة فوق البنفسجية، آخذين بعين الاعتبار عوامل أخرى مثل الجفاف، الالتهاب،  والتعرض للرياح والغبار و المهيجات الأخرى. عادة ما يسبق ظهوره ظهور الشّحيمة. يزداد انتشار الظفرة في المناطق القريبة من خط الاستواء (أشعة الشمس فوق البنفسجية).

يلجا لاستئصال الظفرة عندما تقترب و تؤثر على القرنية (المحور البصري)، أو عندما تؤدي إلى تهيج شديد أو لأسباب تجميلية.

لمنع تكرار ذلك من المهم ترطيب العين بشكل مستمر، وحمايتها من أشعة الشمس و عدم التعرض لكل ما يمكن ان يعمل على تهيج العين.


الإجراءات ذات الصلة

· اختبار شيرمر


Author

الدكتورة باولا بيرداغير
سجل نقابة الأطباء (COMB: 40.737)
أخصائية طب عيون
أختصاص في الشبكية والجراحة الانكسارية ومرض الساد

Last modified 4 July, 2018 - 10:20